اعراض الحمل في الشهر الاول

0

الشهر الاول من الحمل هو الحاضر الغائب الذي يمر معظمه دون أن تعلم السيدة خبر حملها، إلى أنه يُرسل إليها من العلامات والمؤشرات ما يجعلها دائمة التفكير والترقب. ففي هذا الشهر يبدأ جسم الحامل في إفراز هرمونات الحمل، وهو ما ينتج عنه مجموعة من الأعراض والعلامات التي تختلف في شدتها ووضوحها من سيدة لأخرى. وفيما يلي، سنتعرَّف سويًا على اعراض الحمل في الشهر الاول بالتفصيل، لتتمكني عزيزتي من اكتشاف حملك في بدايته.

 

الشهر الاول من الحمل

اتفق الأطباء على حساب الشهر الاول من الحمل منذ أول أيام آخر دورة شهرية؛ أي قبل الحدوث الفعلي للحمل، فيكون الأسبوع الأول من الشهر الأول عبارة عن أيام الحيض. وبعد انتهاء الحيض بأسبوع تقريبًا، تحدث عملية التبويض التي يُحرر فيها المبيض بويضة ناضجة، فتلتقي البويضة في قناة فالوب بحيوان منوي، ليكونا معًا بويضة مخصبة (زيجوت). تُكمل البويضة المخصبة مسيرتها عبر قناة فالوب إلى الرحم، حتى تنغرس في جداره. وهنا تكون البداية الفعلية للحمل، التي تبدأ معها هرمونات الحمل في الانطلاق تدريجيًّا، في منتصف الشهر الأول تقريبًا.[1]

 

اعراض الحمل في الشهر الاول

تبدأ اعراض الحمل في الشهر الأول مع بداية حدوث التغيرات الهرمونية، فتلاحظ الحامل:[2]

  • ألم الثدي وتورمه: لعل أول ما قد تلاحظه السيدة مع بداية التغيرات الهرمونية هو تغير حجم الثديين، مع الشعور بألم وثقل على غير المعتاد.
  • التقلبات المزاجية: فمعها تجدين حالتك النفسية والمزاجية في تغير مستمر ما بين الحزن والسعادة أو بين العصبية والهدوء. وهو ما ينتج أيضًا عن التغيرات الهرمونية، ويستمر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • الشعور بالتعب وزيادة الرغبة في النوم: فقد تُلاحظين مع بداية الحمل انخفاض قدرتك على القيام بالمجهود البدني عن ذي قبل. وهو ما قد يُصاحبه رغبة شديدة في النوم لساعات طوال.
  • النزف الخفيف: تلاحظ معظم السيدات نزول قطرات دم تتزامن مع انغراس البويضة المُخصبة في الرحم. وتستدل الكثيرات بذلك الأمر على حدوث حمل.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ: تشعر غالبية السيدات في بداية حملهن بالغثيان والرغبة في التقيؤ بين الحين والآخر، خاصةً مع تناول بعض الأطعمة أو استنشاق رائحتها.
  • الصداع والشعور بالدوار: وهما من أشهر أعراض الحمل أيضًا نتيجة للتغيرات الهرمونية، وتدفق الدم بكثرة باتجاه الرحم. وغالبًا ما يحدث ذلك الدوار فور الاستيقاظ من النوم، أو عند تغيير وضعية الجسم بشكل مفاجئ.
  • الإمساك والانتفاخ: إذ تُسبب زيادة هرمون البروجسترون تباطؤ حركة القولون، مما ينتج عنه الإصابة بالإمساك والشعور الدائم بالانتفاخ.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام: فتلاحظ السيدة زيادة في كمية الأطعمة التي تتناولها على مدار اليوم. كما قد تُلاحظ عزوفها عن أطعمة معينة وإقبالها على أطعمة أخرى على نحو غير معتاد.
  • تأخر الدورة الشهرية: وهي العلامة الواضحة والأكيدة التي تتوجه على إثرها السيدة لعمل اختبار الحمل والتأكد من حدوثه. إلا أن بتأخر الدورة تكون السيدة قد بدأت للتو الشهر الثاني من الحمل وأنهت شهرها الأول.

[قد يُهمكِ أيضًا: علاج صداع الحمل بدون أدوية]

 

هل يمكن ألا تظهر اعراض الحمل في الشهر الأول

تتساءل العديد من السيدات اللائي تتقن لحدوث حمل عن احتمالية عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول منه. والإجابة تكون نعم بالتأكيد. فالحمل في مجمله تجربة فردية؛ تختلف في شدة أعراضها وتطورها من سيدة لأخرى، كما تؤثر الحالة النفسية والبدنية للسيدة على مدى ملاحظتها لتلك الأعراض. وهو ما يجعل الكثير من السيدات يتفاجأن بتأخر الدورة الشهرية وحدوث حمل.[3]

[قد يُهمكِ أيضًا: اعراض الحمل قبل الدورة بيومين]

 

غذاء الشهر الأول من الحمل

لا شك أن غذاء الحامل من الأمور الأساسية اللازمة للحفاظ على صحتها وصحة جنينها. وعلى الرغم من أن الشهر الأول يمر في معظم الأحيان قبل التأكد من حدوث حمل، إلا أنَّ الأطباء ينصحون جميع السيدات اللائي يُخططن لحدوث حمل بتناول غذاء صحي يحتوي على جميع العناصر الغذائية الهامة، من بروتينات وفيتامينات ومعادن، مع التأكيد على أهمية تناول الأطعمة الغنية بالفولات مثل البروكلي والخرشوف والقرع العسلي والأفوكادو والتفاح والبرقوق، والاستعانة بمكملات حمض الفوليك، الذي ثبُتت فاعليته في الوقاية من إصابة الأجنة بتشوهات الأنبوب العصبي.

[قد يُهمكِ أيضًا: فوائد حمض الفوليك قبل الحمل]

المراجع   [ + ]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.