الحمل في الشهر الثالث

0

يشير الشهر الثالث من الحمل إلى الأسابيع من 9 إلى 12، وهو بمثابة نهاية الثلث الأول من الحمل والذي يُعد أكثر فترات الحمل صعوبة، وخصوصًا في الحمل الأول؛ إذ تكون الأم غير معتادة على أعراض الحمل وما يُصاحبها من تغيرات على المستوى الجسدي والنفسي. بعد نهاية الشهر الثالث، تكون المرأة الحامل قد دخلت فيما يُعرف بفترة الثلث الآمن من الحمل، والتي تبدأ بحلول الشهر الرابع من الحمل، ولكن رغم ذلك لا زال هناك العديد من الأمور التي يتوجب فعلها خلال هذه الفترة وتحاليل الحمل الهامة التي يجب إجراؤها، للعناية بالحمل والوصول إلى بر الأمان. وفي هذا المقال، سوف يوضح لكِ موقع حوامل تقرير مُفصّل عن الحمل في الشهر الثالث وما ينتظركِ خلاله كي تستعدين بالشكل المناسب.

 

أعراض الحمل في الشهر الثالث

هناك بعض العلامات التي تظهر عليكِ شكل واضح خلال الشهر الثالث من الحمل، أبرزها:

  • غثيان الصباح: بحلول الشهر الثالث من الحمل، قد يصل الغثيان والقيء إلى ذروته في البداية، ولكن مع نهاية الشهر سوف ينخفض هذا الشعور حتى يتلاشى تقريبًا عند معظم النساء بنهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • التعب: أثناء الحمل، فإن تغير مستوى الهرمونات يجعلكِ تشعرين بالتعب والنعاس، نظرًا لأن الجسم يحتاج إلى مزيد من الدم لتوفير العناصر الغذائية الأساسية للجنين، وبالتالي يؤثر على ضغط الدم ومستوى السكر في الدم مما يجعلكِ تشعرين بالتعب.
  • كثرة التبول: تزداد الرغبة في التبول خلال الشهر الثالث، وذلك نتيجة إنتاج جسمكِ لهرمون الحمل، علاوة على زيادة حجم الدم الذي يضغط على الكليتين، وزيادة حجم الرحم الذي يضغط على المثانة، مما يزيد من الرغبة في التبول.
  • الإمساك: زيادة مستويات هرمون البروجسترون خلال هذه الفترة قد تسبب بطء عملية الهضم، مما يعمل على الإصابة بالإمساك. ويمُكنكِ تناول الكثير من الماء والأطعمة الغنية بالألياف للتغلب على الإمساك.
  • الإفرازات المهبلية: قد تلاحظين أيضًا زيادة طفيفة في الإفرازات المهبلية بسبب ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين، ونتيجة لتوسع عنق الرحم وجدران المهبل. هذه الإفرازات المخاطية تعمل على منع مرور أي عدوى عبر المهبل إلى الرحم.
  • تشنجات الساقين: قد تعانين خلال هذه الفترة أيضًا من تقلصات وتشنجات شديدة في الساقين خلال الليل، ويرجع ذلك إلى نقص البوتاسيوم والحديد، ويمكن لبعض التدريبات البسيطة مساعدتكِ على تجنب هذه الآلام.
  • آلام الظهر والبطن: إذ تعمل التغيرات الهرمونية في جسمكِ على زيادة آلام الظهر، علاوة على تمدد الرحم مما يجعلكِ تشعرين بآلام في أسفل البطن. وفي هذه الفترة، قد تحتاجين للقيام ببعض التمارين لتخفيف الألم، علاوة على الجلوس والوقوف وتمديد الجسم بانتظام لتخفيف الألم.
  • تقلب المزاج: فقد تواجين بعض التقلبات المزاجية بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث داخل الجسم خلال الشهر الثالث من الحمل، والتي على إثرها قد تتحولين إلى الهدوء التام، وربما تزيد عاطفتكِ.
  • نزيف اللثة: ستلاحظين حدوث نزيف في اللثة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، وذلك نتيجة تسبب هرمونات الحمل في حدوث التهابات، مما يجعل اللثة عرضة للنزيف والتهيج.
  • حرقة في المعدة: يساعد هرمون البروجسترون في تمديد جسمك ليتناسب مع نمو الطفل، كما أنه يُبطئ حركة الطعام في الجهاز الهضمي ويُسبب حرقة في المعدة. ولهذا، يُمكنكِ تناول وجبات صغيرة على فترات متكررة بدلًا من تناول ثلاث وجبات رئيسية كبيرة في اليوم، كما يجب تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والاستلقاء بعد الوجبات مباشرة لتجنب حدوث حرقة المعدة.
  • دوالي الساقين: يضغط الرحم أثناء نموه على الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى إبطاء الدورة الدموية وتورم الأوردة في الساقين. كما أن زيادة الوزن خلال الحمل تُزيد الحِمل على الدورة الدموية مما يؤدي إلى ظهور دوالي الساقين.
  • احتقان الأنف: وذلك نتيجة زيادة حجم الدم والتي تؤدي إلى جفاف الأنف مما يُسبب تورم والتهاب الأنف واحتقانها.

 

بطن الحامل في الشهر الثالث

بحلول الشهر الثالث من الحمل، يكون حجم الرحم بحجم ثمرة الجريب فروت تقريبًا، ويرتفع إلى منطقة البطن ويغطي منطقة الحوض بأكملها.

 

التغيرات الجسدية خلال الشهر الثالث

بالإضافة إلى ظهور بطن الحامل خلال الشهر الثالث، هناك بعض التغيرات الجسدية التي تظهر أيضًا خلال هذه الفترة، أبرزها:

  • حساسية الثديين: إذ تزداد حساسية الثديين ويزيد وزنهما نتيجة استعداد الجسم للرضاعة الطبيعية، كما تُصبح الهالة المٌحيطة بالحلمات أغمق لونًا وأكبر حجمًا.
  • ظهور الأوردة: وذلك نتيجة زيادة حجم الدم في الجسم وضخ القلب بشكل أسرع، مما يؤدي لظهور الأوردة بشكل واضح على الثديين.
  • زيادة الوزن: بحلول الشهر الثالث، يبدأ الوزن في الزيادة ولكنه يختلف من إمرأة لأخرى بناءً على مؤشر كتلة الجسم.
  • ظهور علامات تمدد الجلد: وذلك نتيجة زيادة الحجم بطن وتمددها لتلائم الجنين.
  • جفاف البشرة: وذلك نتيجة زيادة هرمونات الحمل، ويمكن التغلب على هذه المشكلة باستخدام صابون الجليسرين والمرطبات.
  • ظهور خط البطن: قد تلاحظين ظهور خط داكن يمتد من أسفل منتصف البطن إلى عظمة العانة، وذلك نتيجة هرمون تنشيط الخلايا الصباغية الذي تنتجه المشيمة، هذا الهرمون يُسبب أيضًا ظهور الحلمات بلون غامق.

 

كيف يكون شكل الجنين في الشهر الثالث

بحلول الشهر الثالث من الحمل، يكون طفلكِ بحجم ثمرة البرقوق الناضجة أو الليمونة. وفي نهاية الشهر الثالث، يبلغ طول طفلكِ حوالي 8.90 سنتيمتر، ويزن حوالي 42 غرام. وبحلول هذا الوقت، يستقر الجنين داخل الرحم وتبدأ الأعضاء في النمو على النحو التالي:

  • الرأس: تظهر بشكل أكبر من الجسم نتيجة لتطور المخ.
  • الجلد: تظهر الأوردة بشكل مرئي نظرًا لكون الجلد شفاف في هذه الفترة، كما تتشكّل بصمات الطفل.
  • الجفون: تتشكّل الجفون وتُغطي العينين، مما يوفر لهما الحماية الكاملة.
  • الفم: يتطور اللسان والحنجرة، وتتشكّل الشفة العليا ويتموضع الفكين في مكانهما.
  • الإبهام: يبدأ الطفل في امتصاص إبهامه مما يؤدي إلى الفُواق أو الزغطة.
  • القلب: ينمو القلب خلال الشهر الثالث، ويُمكن سماع دقات القلب أثناء الفحص بالسونار.
  • النظام العضلي الهيكلي: تتنظم عظام وعضلات الطفل في شكلها الطبيعي خلال الشهر الثالث.
  • حركة الطفل: يبدأ الطفل بالركل والتمدد واللف والدوران في هذا الوقت، ولكن قد لا تشعر الأم بالحركة لأن الرحم لا يزال يكمن فوق الحوض.
  • الأمعاء: تبدأ في الانقباض والاسترخاء للتمرن على الهضم الصحي.
  • البنكرياس: يبدأ البنكرياس في العمل ويفرز الأنسولين.
  • الكلى: تتطور الكلى وتبدأ في إفراز البول في المثانة.

إذا كنتِ حامل في توأم، فإن تطورات التوأم تكون مشابهة للموجود بالأعلى.

 

تحاليل الحمل في الشهر الثالث

يطلب الطبيب خلال الشهر الثالث مجموعة من التحاليل للإطمئنان على صحة الأم والجنين، وهي:

  • تحليل البول: لفحص مستوى السكر والبروتين والتحقق من الالتهابات.
  • تحليل الدم: لمعرفة فصيلة دم الأم وعامل Rh، واستبعاد الإصابة بفقر الدم.
  • اختبار احتباس السوائل: في حال وجود تورم في الذراعين والساقين.
  • تحليل عينات الزغابات المشيمية: ويتم عن طريق سحب عينة صغيرة من خلايا المشيمة لاستبعاد العيوب الخلقية، مثل: الاضطرابات الوراثية مثل التليف الكيسي، واضطرابات الكروموسومات مثل متلازمة داون.
  • فحص الشفافية القفوية: ويتم باستخدام الموجات فوق الصوتية، لفحص سُمك الشفافية القفوية الموجودة خلف عنق الجنين، لتحديد مخاطر الإصابة بمتلازمة داون؛ إذ تكون هذه المنطقة أكبر من الحجم الطبيعي لدى المصابين.
  • تحليل البروتين البلازمي أ: ويتم من خلال سحب عينة دم من الأم لكشف المستويات غير الطبيعية للبروتين التي تنتجها المشيمة خلال فترة الحمل المبكرة، لتقييم خطر تشوهات الكروموسومات.

[قد يُهمكِ أيضًا: تحاليل الحمل المطلوبة خلال أشهر الحمل]

 

هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث

من الصعب تحديد نوع الجنين في هذه المرحلة، لأن الجهاز التناسلي ما زال يتطور. وتنخفض نسبة نجاح معرفة جنس الجنين في هذه الفترة إلى 54% باستخدام الموجات فوق الصوتية، إلا أنها تكون واضحة بشكل أكبر خلال الشهر الرابع من الحمل.

 

نصائح للحامل في الشهر الثالث

  • تناول غذائي صحي: خلال هذه الفترة، اعتمدي على نظام غذائي صحي متوازن، يشمل الفواكه والخضروات والبيض والبقوليات والمكسرات واللحوم والحليب والحبوب الكاملة والزبادي، إلخ. يجب أن يحتوي نظامكِ الغذائي على العناصر الغذائية الأساسية من فيتامينات ومعادن لضمان تطور الجنين بشكل مناسب.
  • تناول المكملات الغذائية: حافظي على تناول المكملات الغذائية التي يصفها طبيبك، وخصوصًا حمض الفوليك لتجنب أي عيوب خلقية في الطفل.
  • الراحة: سوف تبدأي في الشعور بالتعب خلال هذه الفترة. لذلك، خذي قسطًا من الراحة قدر الإمكان وتجنبي النوم على ظهرك، ويمكنك الاستعانة بالوسائد المخصصة للنوم.
  • الحفاظ على النظافة: تأكدي من نظافة الأماكن المحيطة بكِ، ونظافة الأكل الذي تتناولينه تجنبًا لخطر العدوى البكتيرية.
  • فحص الأسنان: يجب فحص أسنانكِ بشكل منتظم لأنكِ عرضة لنزيف اللثة بسبب التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل. استخدمي فرشاة أسنان ناعمة لتنظيف أسنانكِ.
  • الاقلاع عن التدخين والكحوليات: تجنبي النيكوتين والكحول خلال الشهر الثالث من الحمل، إذ يمكن أن تصل إلى طفلكِ من خلال مجرى الدم، علاوة على إمكانية تسببها في الإجهاض.
  • تقليل تناول الكافيين: وذلك لأن تناول الكافيين بكثرة يزيد من خطر الإجهاض وانخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • ممارسة التمارين: قومي بممارسة بعض التمارين الخفيفة مثل المشي والسباحة بعد استشارة الطبيب، لمساعدتكِ على البقاء بصحة جيدة.

 

تمارين للحامل في الشهر الثالث

يمكن ممارسة بعض التمارين الرياضية  خلال الشهر الثالث للحفاظ على لياقتكِ البدنية. حافظي على ارتداء ملابس مناسبة وحمالات الصدر أثناء ممارسة التمارين، وفيما يلي بعض التمارين التي يُمكنكِ القيام بها بعد استشارة الطبيب:

  • المشي: إذا كنتِ تعانين من التعب والغثيان في الصباح، فإن المشي هو أفضل تمرين لكِ، إذا يساعد على ضبط المزاج ويزيد من تدفق الدم في الجسم.
  • السباحة: تساعد على تمدد عضلاتكِ وتزيد من الدورة الدموية.
  • تمارين الأيروبيك: تعمل تمارين الأيروبيك منخفضة التأثير على تقوية القلب والعضلات، وتساع على تخفيف آلام الجسم.
  • تمارين البيلاتس: تساعد على تقوية الجسم وزيادة مرونته.

 

أشياء يجب تجنبها خلال الشهر الثالث

إذا كنتِ تقومين بأي من هذه الأمور، توقفي عن القيام بها الآن:

  • تجنبي رفع الأجسام الثقيلة أو أي أنشطة مُجهدة قد تضغط على الرحم.
  • تجنبي الأطعمة الدسمة والحارة لأنها تسبب الغثيان والغازات وعسر الهضم.
  • تجنبي ارتداء الأحذية الضيقة، وينصح بارتداء الأحذية المسطحة.
  • تجنبي ارتداء الملابس الضيقة، لأنها تسبب عدم الراحة نتيجة تزايد حجم البطن.
  • تجنبي تناول الأدوية إلا بعد استشار الطبيب لأنها قد تؤثر بشدة على نمو طفلكِ.

 

مقالات متعلقة:

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.