الحمل في الشهر الخامس

0

الشهر الخامس من الحمل هو الشهر الذي ينتصف فيه الحمل، فيتطور نمو الجنين، وتتغير هيئة الحامل، وتتباين أعراض الحمل فيتلاشى بعضها ويزداد بعضها الآخر وضوحًا. فإن كنتِ حاملًا في شهرك الخامس أو على وشك الدخول فيه، واصلي القراءة لتجدي كل ما تريدين معرفته عن الحمل في الشهر الخامس وأعراضه ومشاكله بالإضافة إلى احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس بالتفصيل.

 

الشهر الخامس من الحمل

الشهر الخامس من الحمل هو الشهر الذي يتوسط أشهر الحمل التسعة، فيبدأ من الأسبوع 17 وينتهي بالأسبوع 21. وفيه يزداد حجم الجنين ليصل طوله مع نهاية الشهر إلى حوالي 10 بوصات ويزن 400 جرام تقريبًا، وينتشر على جسمه شعر ناعم جدًّا،  كما يُفرز جلده طبقة دهنية بيضاء سميكه، لحمايته من التعرض المستمر للسائل الأمينوسي. يُشاع أن الشهر الخامس هو أفضل أشهر الحمل وأكثرها استقرارًا، إلا أن الأمر يظل نسبيًّا؛ إذ يختلف باختلاف طبيعة السيدة الحامل واستقرار حالتها الصحية والنفسية.

 

أعراض الحمل في الشهر الخامس

تُلاحظ السيدة الحامل بعض الأعراض خلال الشهر الخامس، منها:[1]

  • يزداد حجم الرحم فيُصبح في حجم ثمرة الكنتالوب تقريبًا؛ ليتسع لحمل جنين في حجم ثمرة الموز تقريبًا، وقد تبدئين في رؤية علامات التمدد أو السترتش ماركس في منطقة البطن.
  • يأخذ الرحم في التمدد لأعلى أيضًا ضاغطًا على المعدة، فتُعانين بين الحين والآخر من حرقة المعدة أو الارتجاع.
  • تتطور عضلات الجنين، فيبدأ الصغير في تحريكها، مما قد يجعلك تشعرين بحركته للمرة الأولى خلال هذا الشهر.
  • تزداد قابلية خلايا جسمك لاحتباس السوائل، لذا قد تلاحظينها مجتمعة في قدميك مع نهاية اليوم، فتبدو قدماكِ متورمتين.
  • قد تبدأ دوالي الساقين في الظهور، خاصةً إذا كنتِ كثيرة الوقوف أو تجلسين دائمًا متدلية الأرجل.
  • تقل الأعراض المزعجة التي لازمتك منذ بداية الحمل، مثل الدوار والغثيان.
  • يزداد شعورك بالجوع، إلا أنك في الغالب لا تستطيعين تناول وجبات كبيرة.
  • يستمر التغير في حجم الثدي وشكله في هذا الشهر استعدادًا لما بعد الولادة.
  • كما أنك قد تلاحظين تألقًا وتحسُّنًا في صحة شعرك وأظافرك، لذا اعتني بهما بمستحضرات العناية الطبيعية والآمنة، واستمتعي بهما في هذه الأثناء.

 

مشاكل الشهر الخامس من الحمل

على الرغم من انتهاء الثلث الأول والأصعب من الحمل، والبدء في مرحلة ثانية أكثر استقرارًا، إلا أن الشهر الخامس لا يخلو أيضًا من المشاكل، ومن أبرز مشاكله:

  • البدء في الشعور بألم الصدر وحرقة المعدة، وهو ما يُمكن تخفيفه بتقسيم الوجبات وتناول الزبادي أو اللبن الرائب يوميًّا، خاصةً قبل النوم.
  • بدء تورم القدمين، وهو أمر طبيعي ما لم يكُن مصحوبًا باحمرار أو ألم أو صداع أو تشوش في الرؤية. وكل ما عليك فعله هو رفع قدميكِ كلما أُتيحت لك الفرصة بذلك، وعدم الوقوف لفترات طويلة.
  • تبدو السيدة الحامل أكثر إرهاقًا في هذا الشهر، إلا أن الإرهاق الشديد وعدم القدرة على القيام بأي نشاط بدني قد يعني نقصًا في الفيتامينات والمعادن. لذا يجب إخبار الطبيب وإجراء التحاليل المطلوبة للاطمئنان.
  • يبدأ شكل جسم الحامل في التغير، وهنا تقل ثقة البعض بأنفسهن ويقلقن من نظرة شريك الحياة لهن، فتظهر عليهن أعراض التوتر والاكتئاب. وهنا نهمس في أذن الزوج أن يكون مجاملاً قدر استطاعته، وأن يشمل زوجته بعبارات الغزل لتستعيد ثقتها مجدَّدًا.
  • تزداد أيضًا أعراض اكتئاب الحمل في الشهر الخامس لدى السيدات اللائي سبق لهن التعرض لإجهاض أو مشاكل صحية كبيرة في هذا الشهر من حمل سابق لهُن. ويُنصَح دائمًا أن تحرص أي سيدة تشعُر بأعراض الاكتئاب على أن تتحدث مع طبيبها أو أحد المقربين إليها بما تشعُر به، لمساعدتها على تخطي الأمر.[2]

[قد يُهمكِ أيضًا: اكتئاب الحمل: الأسباب وطرق العلاج]

 

الحمل في الشهر الخامس ونوع الجنين

ذكر أم أنثى؟ يظل هذا هو التساؤل الأشهر والأكثر تداولًا بين أمهات المستقبل وآبائه وأطباء النساء والتوليد. فعلى الرغم من أن كلاهما نعمة من المولى عز وجل، إلا أن فضول الأبوين يظل طاغيًا حتى يتأكدا من نوع الجنين، ويبدآن في تجهيز احتياجاته وملابسه بما يتوافق مع جنسه. وهو أمر ليس بجديد، فمنذ مئات السنين وجداتنا تتحرى علامات الحمل بولد وعلامات الحمل ببنت في محاولة لتخمين نوع الجنين. إلا أننا نُطمئنكِ عزيزتي أنك بحلول الشهر الخامس من الحمل يُمكن لطبيبك التعرف على جنس الجنين بالسونار بوضوح، بشرط أن يتخذ الجنين داخل الرحم وضعًا يسمح بالتعرف على جنسه.

[قد يُهمكِ أيضًا: علامات الحمل ببنت]

 

الحمل في الشهر الخامس والجماع

تُعاني بعض السيدات من مشاكل صحية أو اضطرابات أثناء الحمل، فينصحها طبيبها بتجنب الجماع تمامًا سواء في بعض الحمل أو كله. فيما عدا ذلك لا يشكل الجماع خطرًا على الحامل أو جنينها، بشرط تجنب الوضعيات التي تضغط على منطقة البطن، واتخاذ الوضعيات التي تشعر معها الحامل براحة أكثر.[3]

 

احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس

تحتاج الحامل في شهرها الخامس إلى:

  • تناول غذاء صحي متوازن مع الالتزام بالمكملات الغذائية بالجرعات التي حددها الطبيب.
  • شرب الكثير من الماء على مدار اليوم للحفاظ على رطوبة الجسم ومرونة الجلد.
  • المتابعة مع الطبيب بشكل دوري للاطمئنان على سلامتها وتطور جنينها.
  • ممارسة المشي بشكل شبه يومي، ما لم يكُن هناك مانع طبي.
  • التحدث مع الآخرين عن مشاعرها المضطربة ومخاوفها المُحتملة.
  • الشعور باهتمام المحيطين بها وخاصةً الزوج، وتفهمهم لما تمر به من متاعب صحية واضطرابات مزاجية.

[قد يُهمكِ أيضًا: غذاء الحامل: الأطعمة المسموحة والممنوعة]

 

المراجع   [ + ]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.