حمض الفوليك للحامل

0

تحتاج المرأة الحامل إلى تناول حمض الفوليك خلال فترة الحمل، وذلك لأنه يساعد على نمو الجنين وتطوره. كما أنه يحمي الجنين من العيوب الخلقية؛ خاصةً العيوب المرتبطة بالجهاز العصبي. ولهذا، يُنصح بتناول حمض الفوليك للحامل وخصوصًا في الأسابيع الأولى من الحمل التي يتكون فيها الجهاز العصبي للجنين.

 

ما هو حمض الفوليك

حمض الفوليك هو الشكل الاصطناعي من فيتامين ب9، ويوجد في الأطعمة المدعمة بالفوليك اسيد والمكملات الغذائية الأخرى. عادة ما يستخدمه الجسم لانتاج خلايا جديدة وحمض نووي (وهو شكل من أشكال المادة الوراثية). ويُعد الفوليك اسيد ضروري للنمو الصحي للطفل وتطوره، ويساعد في أداء وظائف محددة مثل إنتاج خلايا الدم الحمراء وحماية قدرة الطفل على السمع ودعم نمو أعضاء الطفل. ولهذا، يوصي الأطباء بتناول حبوب حمض الفوليك للحامل بمعدل 400 ميكروغرام يوميًا قبل وأثناء الحمل.[1]

 

فوائد حمض الفوليك للحامل والجنين

  • حماية الجنين من عيوب الأنبوب العصبي: يساعد تناول حمض الفوليك خلال الحمل على منع العيوب الخلقية أثناء التكوين المبكر للجهاز العصبي المركزي، إذ يعمل على حماية وتطوير الأنبوب العصبي للجنين والذي ينمو لاحقًا في الدماغ والحبل الشوكي للطفل.[2]
  • تقليل خطر حدوث الولادة المبكرة: يُقلل حمض الفوليك من مخاطر الولادة المبكرة والإجهاض، كما يساعد على تجنب ضعف نمو الطفل في الرحم ومشاكل انخفاض الوزن عند الولادة.
  • الوقاية من تسمم الحمل: تناول الفوليك اسيد يوميًا يقي من تسمم الحمل، كما يحمي المرأة الحامل من أمراض القلب والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان ومرض الزهايمر.
  • حماية الجنين من عدة مضاعفات: يقلل حمض الفوليك من خطر إصابة الطفل بالشفة الأرنبية وشق سقف الحلق. كما أنه مهم للنمو السريع للمشيمة ونمو الطفل.
  • إنتاج خلايا الدم الحمراء: يُعزز حمض الفوليك إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم، وهو من الأمور الحيوية أثناء الحمل إذا كانت المرأة الحامل تعاني من فقر الدم (نقص الحديد). ويساعد فوليك اسيد في توفير العدد الطبيعي من خلايا الدم الحمراء في الجسم حتى عند تناول مكملات الحديد الغذائية الأخرى.

[قد يُهمكِ أيضًا: 5 طرق لرفع نسبة الهيموجلوبين للحامل]

 

وقت تناول حمض الفوليك للحامل

يجب تناول حمض الفوليك منذ بداية الحمل، نظرًا لكون معظم العيوب الخلقية تتطور في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. كما يُنصح بتناول حمض الفوليك قبل الحمل، في حالة التخطيط المبكر للحمل. فقد أوضحت الدراسات أن تناول حمض الفوليك قبل الحمل بعام، يساعد على تقليل الولادة المبكرة بنسبة 50% أو أكثر.

 

جرعة حمض الفوليك للحامل

كمية حمض الفوليك الموصي بها للسيدات في سن الإنجاب تكون كالتالي:[3]

  • قبل الحمل: 400 ميكروغرام.
  • الثلث الأول من الحمل: 400 ميكروغرام.
  • الثلث الثاني والثالث من الحمل: 600 ميكروغرام.
  • مرحلة الرضاعة: 500 ميكروغرام.

ويجب مراعاة المكملات الأخرى التي تتناولينها، بالإضافة إلى نقص الفيتامينات إذا كنتِ تعانين من أحدهم.

 

أفضل نوع فوليك أسيد للحامل

توجد أنواع متعددة من حبوب حمض الفوليك في الأسواق والتي تحمل إسم فوليك اسيد من العديد من الشركات والعلامات التجارية المختلفة، وكلها تفي بالغرض عند تناول الجرعة التي يحددها طبيبك.

 

كم شهر يستمر تناول حمض الفوليك

يمكنك البدء في تناول حمض الفوليك قبل ثلاثة أشهر على الأقل من الحمل إذا كنتِ تخططين للحمل، وطوال فترة الحمل في الحالات عالية الخطورة لتقليل مخاطر التشوهات الخلقية. بينما في الحالات العادية، يوصي الأطباء بتناوله حتى إكمال الأسبوع 12 من الحمل. [4]

 

هل يساعد الفوليك اسيد على الحمل

يمكن لحمض الفوليك تحسين فرص حدوث حمل لأنه يُعزز الخصوبة، ويُحسَن أيضًا إنتاج كرات الدم الحمراء، إلى جانب العديد من الفوائد الصحية الأخرى.

 

حمض الفوليك للحمل بتوأم

تشير العديد من الدراسات إلى فوائد حمض الفوليك في تحسين فرص الحمل نظرًا لدوره في تعزيز الخصوبة وتنشيط المبايض لحدوث الحمل، ولذلك يربط العديد من الأشخاص بين تناول الفوليك اسيد والحمل بتوأم.

[قد يُهمكِ أيضًا: كيفية زيادة فرص الحمل بتوأم]

 

أعراض نقص حمض الفوليك أثناء الحمل

سيؤدي نقص حمض الفوليك إلى فقر الدم أثناء الحمل مع أعراض مثل انخفاض الشهية، وشحوب الجلد، ونقص الطاقة، والإسهال، والصداع. في حالة النقص المعتدل، قد لا تعانين من أي أعراض، ولكن سيفتقد جسمك إلى الكمية اللازمة من حمض الفوليك اللازمة لنمو الجنين بشكل صحي.

 

الأطعمة الغنية بحمض الفوليك

يوجد حمض الفوليك في العديد من الأطعمة، ولكنه قابل للذوبان في الماء ويمكن تدميره بسهولة أو فقدان قيمته الغذائية عند الطهي. لذلك، فإن أفضل طريقة للحصول على قيمته الغذائية هي عدم تركه على النار لفترة طويلة أو الطهي بالبخار أو تناوله نيئ إن أمكن. فيما يلي قائمة بالأطعمة الغنية بحمض الفوليك، وقيمته الغذائية لكل نصف كوب:

  • السبانخ المطبوخة: 131 ميكروغرام
  • السبانخ النيئة: 58 ميكروغرام
  • اللوبياء: 101 ميكروغرام
  • الأفوكادو: 59 ميكروغرام
  • الهليون: 89 ميكروغرام
  • البروكسل: 78 ميكروغرام
  • الخس: 32 ميكروغرام
  • العدس: 179 ميكروغرام

كما يحتوي الملفوف والفاصوليا الخضراء والفطر والذرة الحلوة والكوسا والجريب فروت والبرتقال والبقوليات والعصائر والمكسرات والبيض على كميات جيدة من الفوليك اسيد.

 

أضرار حمض الفوليك للحامل

يؤدي الإفراط في تناول حمض الفوليك إلى زيادة خطر إصابة طفلك بالتوحد والسمنة ومقاومة الأنسولين والضعف الإدراكي.كما قد تعاني بعض الأمهات من آثار جانبية طفيفة من تناول حبوب حمض الفوليك مثل الغثيان وفقدان الشهية ومرارة الفم واضطراب نمط النوم. ولذلك، يُنصح بالحذر من الإفراط في تناول الفوليك اسيد، والحصول عليه من مصادر الغذاء الطبيعية قدر الإمكان، واستخدام حبوب الفوليك اسيد باستشارة الطبيب.[5]

المراجع[+]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.