شكل اختبار الحمل الايجابي

0

تطوَّر اختبار الحمل المنزلي، فأصبح يتسم بحساسيته الشديدة تجاه هرمون الحمل، مما يزيد من دقة نتائجه منذ أيام الحمل الأولى، فضلاً عن سهولة استخدامه، وهو ما أدى إلى انتشاره بشكل كبير، حتى أنه أصبح أول ما يطرأ على بال أي سيدة تشك في حدوث حمل. وعلى الرغم من المميزات السابق ذكرها، إلا أن الأمر قد يبدو مربكًا للبعض، فتجدن صعوبة في التمييز بين اختبار الحمل الايجابي والسلبي. لذا سنتحدث فيما يلي عن شكل نتيجة الاختبار سواء كانت إيجابية أو سلبية، لتتمكني عزيزتي من الاطمئنان بنفسك في أي وقت في منزلك قبل التوجه إلى الطبيب.

 

كيف يعمل اختبار الحمل المنزلي

يعمل اختبار الحمل المنزلي على الكشف عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية hcg في البول، وهو أول أعراض الحمل؛ إذ يبدأ انطلاقه في جسم الحامل تدريجيًّا فور انغراس البويضة المُخصبة في جدار الرحم. وقد تطورت تلك الاختبارات، فأصبح منها ما يُمكنه الكشف عن نتيجة الحمل قبل موعد الدورة الشهرية المتوقَّع بما يصل إلى خمسة أيام. إلا أن الحصول على نتيجة دقيقة بنسبة تتجاوز 99% يتطلب منك الانتظار قليلاً بعد موعد الدورة الشهرية.[1]

قد يُهمكِ أيضًا: [اعراض الحمل قبل الدورة بيومين]

 

طريقة استخدام اختبار الحمل

لتحصلي على نتيجة صحيحة من الاختبار يُنصَح باتباع الخطوات التالية:

  • التأكد من أن الاختبار سارِ المفعول بقراءة تاريخ الصلاحية المدون على علبة اختبار الحمل عند شرائه من الصيدلية.
  • قراءة تعليمات الاستخدام جيدًا قبل البدء في استخدام الاختبار.
  • حفظ الاختبار في درجة حرارة الغرفة العادية لحين استخدامه.
  • الانتظار حتى الصباح الباكر حين يكون هرمون الحمل في أعلى مستويات تركيزه.
  • إخراج الاختبار من العبوة ومسكه من الاتجاه الصحيح.
  • أخذ عينة بول في كوب بلاستيكي نظيف.
  • أخذ بعض قطرات من البول في القطارة، التي تكون مرفقة غالبًا مع الاختبار.
  • وضع بضع قطرات في المنطقة المُخصصة للبول على شريط الاختبار (بعض أنواع الاختبارات يُمرَّر طرفها مباشرةً تحت البول أثناء التبول).
  • ضعي الشريط على سطح مستوِ، وانتظري حوالي دقيتين إلى ثلاث دقائق (الوقت المكتوب على الشريط) لمعرفة نتيجة الاختبار.[2]

 

شكل اختبار الحمل الايجابي

يتوافر في الأسواق نوعان هما الأكثر انتشارًا من اختبارات الحمل المنزلية، أحدهما عادي والآخر رقمي. ويظهر شكل اختبار الحمل الإيجابي في كل منهما على النحو التالي:[3]

اختبار الحمل العادي

تحتوي جميع اختبارات الحمل العادية على خطين أحدهما للتأكيد على أن الاختبار يعمل، والآخر يوضِّح نتيجة اختبار الحمل الإيجابي أو السلبي. كما تحتوي بعض الاختبارات على نافذة واحدة وتحتوي اختبارات أخرى على نافذتين متجاورتين. وتظهر النتيجة في كلٍّ منهما على النحو التالي:

  • اختبار الحمل ذو النافذة الواحدة: تكون نتيجة الاختبار إيجابية عندما يظهر الخطَّين معًا: الخط الذي يؤكد سلامة الاختبار، والآخر الذي يدل على وجود حمل.
  • اختبار الحمل ذو النافذتين: يظهر فيه خط سلامة الاختبار في نافذة، والنافذة الأخرى تظهر بها علامة + للدلالة على وجود حمل. وبعضها يُطهر خط سلامة الاختبار في نافذة، وفي النافذة الأخرى خط الكشف عن الحمل.

 

اختبار الحمل الرقمي

تُفضِّل الكثير من السيدات استخدام اختبار الحمل الرقمي؛ نظرًا لما يقدمه من نتيجة واضحة، فلا تقعن في حيرة نتيجة ظهور خط باهت في اختبار الحمل. إذ تظهر نتيجة اختبار الحمل الإيجابي على شريط الاختبار في شكل كلمة “You’re Pregnant” أو كلمة “Yes”، فتكون النتيجة بذلك أوضح من تلك التي يُظهرها اختبار الحمل التقليدي.

 

ظهور خط باهت في اختبار الحمل

تبدي بعض السيدات حيرتهن عندما يظهر في تحليل الحمل المنزلي خط واضح وخط شفاف أو باهت. والجدير ذكره أن ظهور خط الباهت في اختبار الحمل يُشير إلى إحدى الاحتمالات التالية:[4]

  • حدوث حمل: وهو الاحتمال الأول والأرجح في هذه الحالة؛ فبعض السيدات اللائي يُلاحظن ظهور ذلك الخط الشاحب يكُنَّ قد أجرين الاختبار في مرحلة مبكرة، حين تكون نسبة هرمون الحمل قليلة جدًّا في الجسم. وهنا يُصبح الأمر مُطمئنًا بشكل كبير عند إجراء الاختبار مرة أخرى بعد يومين أو ثلاثة؛ إذ ستلاحظ السيدة أن الخط الذي كان باهتًا في المرة الأولى أصبح أكثر وضوحًا، وهو ما يؤكد حدوث الحمل.
  • عدم حدوث حمل: نعم للأسف قد يدُل ظهور الخط الباهت على عدم حدوث حمل. لكن بشرط واحد فقط: هو ظهور الخط الباهت بعد وقت طويل من المدة المُحدَّدة المكتوبة على الاختبار. إذ تظهر نتيجة اختبار الحمل في خلال الخمس دقائق التالية لإضافة البول إليه على أقصى تقدير. أما ما قد يظهر بعد ذلك فيُسمى بخط التبخر؛ الذي يظهر عادةً نتيجة تبخر البول الموجود على الشريط، لا نتيجة حدوث حمل.
  • حدوث إجهاض مبكر: إذ قد تتعرض السيدة لإجهاض مبكر دون أن تدرك ذلك، وهو ما يترتب عليه ظهور خط باهت عند إجراء اختبار الحمل المنزلي. يظهر ذلك الخط عادةً نتيجة وجود بقايا من هرمون الحمل في الجسم بعد الإجهاض. وما يؤكد ذلك أن هذا الخط يتلاشى تدريجيًّا عند إجراء الاختبار مرات أخرى في أيام تالية.

وأخيرًا، فمهما بلغت دقة اختبارات الحمل المنزلية، وأيًّا كانت النتيجة التي ظهرت بها، تظل زيارة الطبيب في جميع الحالات أمرًا ضروريًّا؛ وذلك للخضوع للفحص الطبي الدقيق وإجراء المزيد من التحاليل التي تُبين الأمر بشكل أكثر وضوحًا، وتساعدك على اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على صحتك في جميع الحالات.

 

مقالات ذات صلة:

 

المراجع   [ + ]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.