ظهور خط باهت في اختبار الحمل

0

تنتظرين حملًا أو تتوقعين حدوثه، وها أنتِ تشعرين ببعض أعراض الحمل، لتجدي  اختبار الحمل المنزلي هو الحل الأسهل والأسرع لتوضيح الأمر. إلا أنكِ ما إن استخدمتيه حتى زادت حيرتك، إذ ظهر خط الحمل باهتًا جدًّا، فلم تتمكني من التأكد من وجود حمل. لذا سنضع الآن حدًّا لهذه الحيرة ونتعرف سويًّا على دلالة ظهور خط باهت في اختبار الحمل المنزلي وستجدين أيضًا كل ما تريدين معرفته عن هذا الاختبار والطريقة الصحيحة لاستخدامه.

 

ما هو اختبار الحمل المنزلي

هو اختبار مُتاح في الصيدليات بأنواع مُختلفة، تعتمد جميعها على قياس نسبة هرمون hCG في البول؛ وهو الهرمون الذي تبدأ المشيمة في إطلاقه في جسم السيدة بمجرد انغراس الجنين في رحمها، أي حدوث الحمل، وهو ما يحدث بعد فترة زمنية تتراوح من ستة إلى 12 يوم من وقت حدوث التخصيب. وقد تختلف الأنواع المختلفة لاختبار الحمل المنزلي قليلًا عن بعضها البعض في طريقة الاستخدام؛ لذا من المهم جدًّا قراءة التعليمات المدونة على الاختبار لضمان استخدامه بالطريقة الصحيحة.

[قد يُهمكِ أيضًا: كيف يحدث الحمل]

 

متى أستخدم اختبار الحمل المنزلي

على الرغم من بدء انطلاق هرمون الحمل منذ لحظة انغراسه في الرحم أي في فترة تتراوح بين 6 و12 يوم منذ يوم التخصيب، إلا أن مُعظم اختبارات الحمل المنزلية يُنصَح باستعمالها بعد 19 يوم من التخصيب على الأقل، أي خلال يومين أو ثلاثة من تأخر الحيض؛ حتى يصل هرمون الحمل إلى نسبة معقولة تجعله قابلًا للاكتشاف. جدير بالذكر أن تلك الاختبارات في تطور مستمر، حتى أن بعضها أصبح بإمكانه اكتشاف الحمل قبل موعد نزول الحيض بأربعة أو خمسة أيام.[1]

 

أنواع اختبار الحمل المنزلي

يوجد في الصيدليات العديد من ماركات اختبارات الحمل المنزلية، التي يُمكن تقسيمها بشكل عام إلى نوعين رئيسيين، هما:[2]

  • اختبار الحمل العادي: يعتمد على ظهور خط أو تغير لونه في حالة حدوث حمل، ومنه ما يعتمد على ظهور علامة + و-.
  • اختبار الحمل الرقمي: يعتمد على ظهور كلمات مثل (pregnant) و(not pregnant)، أو رموز تدل على مدة الحمل.

 

خطوات استخدام اختبار الحمل المنزلي

تعتمد جميع أنواع اختبارات الحمل المنزلية على اختبار نسبة هرمون الحمل في بول السيدة الحامل، ومن ثم تتمثل خطوات عمل الاختبار في اتباع الآتي:

  • اقتني اختبار حمل منزلي من أي صيدلية، وتأكدي من تاريخ انتهاء الصلاحية، وأنه ما زال ساري المفعول.
  • انتظري إلى الصباح الباكر؛ إذ يكون هرمون الحمل في أعلى معدلاته في هذا التوقيت.
  • اقرئي التعليمات الموجودة على النشرة المصاحبة للاختبار أو المدونة على علبته.
  • اغسلي يديك جيدًا قبل عمل الاختبار.
  • ضعي كمية من البول في كوب الاختبار.
  • اسحبي ثلاث قطرات منها بالقطارة المُصاحبه للاختبار.
  • ثم ضعي القطرات في المكان المخصص لها على اختبار الحمل كما هو موضح في التعليمات المُصاحبة له.
  • ضعي الاختبار على سطح مستوِ وانتظري من ثلاث إلى عشر دقائق (حسب نوع الاختبار).
  • في الاختبارات العادية، يظهر خط للدلالة على سلامة الاختبار، أما الخط المجاور له فظهوره يعني حدوث حمل.
  • قد تُلاحظين ظهور الخطين بوضوح، كما قد تلاحظين ظهور خط باهت في اختبار الحمل المنزلي، الأمر الذي قد يثير حيرتك.

 

ظهور خط باهت في اختبار الحمل

تلاحظ البعض ظهور خط باهت في اختبار الحمل بعد إجرائه، وهو ما قد يُثير القلق والحيرة، وفي الحقيقة لا داعي لهذه الحيرة على الإطلاق؛ إذ يدل أي خط في المكان المحدد لخط الاختبار على وجود نسبة من هرمون الحمل لديك، مهما بدا هذا الخط باهتًا. ولمزيد من الاطمئنان، يُنصَح بالانتظار يومين أو ثلاثة أيام حتى تتضاعف نسبة هرمون الحمل، ثم إجراء الاختبار الحمل مرة أخرى لتلاحظي وضوح الخط عن ذي قبل.

 

ما مدى دقة اختبار الحمل المنزلي

تتميَّز اختبارات الحمل المنزلية بنسبة دقة عالية تصل إلى حوالي 75%، وذلك نظرًا لتعدد العوامل التي قد تُسبب تغيرًا في نتيجة الاختبار، مثل:[3]

  • موعد إجراء الاختبار: قد يظهر الاختبار نتيجة إيجابية في حالة الحمل عند استخدامه قبل موعد الدورة الشهرية، إلا أن الخط قد يكون باهتًا جدًّا أو غير واضح نتيجة أن نسبة هرمون الحمل ما زالت منخفضة جدًّا.
  • موعد انغراس البويضة: إذ قد تتأخر البويضة حتى تنغرس في جدار الرحم، وهو ما يؤخِّر انطلاق هرمون الحمل في جسم السيدة الحامل، مما قد ينتج عنه نتيجة حمل باهتة أو شاحبة في البداية، ثم تزيد بعد ذلك تدريجيًّا.
  • تركيز البول: يتأثر وضوح اختبار الحمل بتركيز البول، لذا يُنصح بإجرائه في الصباح الباكر، حين يكون البول في أعلى تركيز له، فيكون هرمون الحمل أكثر وضوحًا. وللسبب ذاته، يُنصَح بعدم شرب الكثير من الماء قبل إجراء اختبار الحمل المنزلي.

 

اختبار الحمل المنزلي أم المعملي

على الرغم من نجاح اختبار الحمل المنزلي ودقة نتائجه، يظل اختبار الحمل المعملي لعينة من دم الحامل أكثر دقة. وكلا الاختبارين لا يغنيان عن الكشف بالسونار عند الطبيب المختص، الذي يطمئن إلى وجود جنين سليم ونابض داخل الرحم، ويُتابع تطوره.

[قد يُهمكِ أيضًا: متى يظهر التوأم في السونار]

 

المراجع   [ + ]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.