علاج البواسير بعد الولادة

0

قد تعاني بعض النساء من البواسير لأول مرة أثناء الحمل أو بعده. وعلى الرغم من أن البواسير تميل للهدوء تلقائيًا بعد الولادة، إلا أنها قد تستمر أحيانًا لفترة أطول من المعتاد أو تُصبح أسوأ بعد الولادة. وبرغم أن البواسير مزعجة، إلا أنها ليست ضارة ويمكن علاجها بالرعاية المنزلية والرعاية الطبية. ولهذا، سوف نتعرف في هذا المقال بشكل أكبر عن علاج البواسير بعد الولادة سواء بدون جراحة أو بالطرق الجراحية إذا لزم الأمر.

 

ما هي البواسير

البواسير عبارة عن أوردة منتفخة ومحتقنة في منطقة الشرج. ويمكن الشعور بالبواسير كأنها كتلة ناعمة تخرج من فتحة الشرج. وقد يكون حجمها صغيرًا مثل حبة الزبيب أو أكبر مثل حبة العنب.[1]

تزداد احتمالية إصابة المرأة بالبواسير بعد الحمل، إذا كانت قد عانت منها أثناء الحمل وتعرضت أيضًا للإمساك. ويُمكن أن تكون البواسير مؤلمة، وقد تُسبب نزيف أثناء التبرز، كما قد تُسبب حكة في المستقيم.

 

انواع البواسير بعد الولادة

  • البواسير الداخلية: وتقع داخل المستقيم أو القناة الشرجية وهي غير مرئية. وتكون البواسير الداخلية أقل إيلامًا كونها مجرد عدد قليل من الأعصاب المُسببة للألم داخل المستقيم. ويُسبب هذا النوع نزيفًا متقطعًا مع إفرازات مخاطية أثناء عملية التبرز. وقد يبرُز جزء من البواسير الداخلية خارج العضلة العاصرة الشرجية، وتظهر على شكل كتل صغيرة تُشبه العنب. في هذه الحالة، يُمكن دفع هذا الجزء إلى فتحة الشرج باستخدام أطراف أصابعك.
  • البواسير الخارجية: تبرُز البواسير الخارجية خارج فتحة الشرج ويُمكن ملاحظتها بسهولة، كما أنها مؤلمة وتسبب عدم الراحة. هذا النوع من البواسير يجعل من الصعب تنظيف منطقة الشرج بعد عملية التبرز. وفي حالات نادرة، تُشكّل جلطات دموية (تجلط الدم)، وهي حالة مؤلمة أخرى.

 

اعراض البواسير بعد الولادة

تشمل الأعراض الشائعة للبواسير الداخلية والخارجية ما يلي:

  • حكة وحرقان في منطقة الشرج.
  • ألم في منطقة الشرج يتفاقم عند الجلوس.
  • نزيف المستقيم.
  • الشعور بألم أثناء التبرز.
  • ظهور كتلة رقيقة بالقرب من منطقة الشرج يمكن أن تنشق وتنزف.

 

أسباب ظهور البواسير بعد الولادة

فيما يلي بعض الأسباب التي تسبب الإصابة بالبواسير بعد الحمل والولادة:[2]

  • الضغط على منطقة العجان قبل الولادة وأثناءها.
  • ضغوط حمل الطفل ودفعه للخارج أثناء المخاض.
  • الإمساك أو إجهاد حركة الأمعاء.
  • كما تؤثر التغيرات الهرمونية أثناء الحمل والولادة على الأوعية الدموية التي تتسبب في تضخم الأوردة في الساقين والحوض.

 

هل تختفي البواسير بعد الولادة

يخف ألم البواسير بعد الولادة بناءً على حجمها وموقعها وشدتها، فعادة ما تستغرق من بضعة أيام إلى عدة أسابيع لتختفي.

ويمكن علاج الحالات الشديدة من البواسير، والتي تؤدي إلى تكوين جلطات دموية تُعرف بالبواسير المخثرة، باستخدام جراحة طفيفة التوغل ويتم من خلالها شق البواسير. كما أن البواسير المزمنة التي تستمر لأشهر تحتاج أيضًا إلى مساعدة طبية. وفي بعض الحالات الخفيفة، قد تساعد بعض النصائح العلاجية المنزلية في علاج البواسير بعد الولادة.

 

علاج البواسير بدون جراحة

فيما يلي بعض الطرق للتعامل مع البواسير في المنزل بدون جراحة:[3]

  • وضع كمادات ثلج على المنطقة المصابة وتركها لمدة 10 دقائق، مما يُقلل من تورم البواسير وتخفيف الألم.
  • الجلوس في حمام ماء دافئ لمدة 20 دقيقة مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، ويمكن إضافة ملح إبسوم في الماء للمساعدة في تقليل التورم والألم.
  • استخدام منتجات النظافة الخالية من الصبغة والرائحة مثل الفوط الصحية وورق التواليت والمناديل المبللة.
  • شرب كمية كافية من الماء وتناول الأطعمة الغنية بالألياف لتخفيف الإمساك.
  • عدم منع عملية التبول لأنها قد تجعل البراز جافًا مما يؤدي إلى تفاقم الحالة.
  • ممارسة تمارين كيجل لكونها تحسن الدورة الدموية في منطقة المستقيم والعجان. كما تعمل أيضًا على تحسين انقباض العضلات حول المهبل.

[قد يُهمكِ أيضًا: فوائد تمارين كيجل للحامل وتسهيل الولادة]

 

علاج البواسير بعد الولادة

قد يصف الطبيب أدوية فموية أو موضعية لعلاج البواسير، والتي تشمل:[4]

  • ملينات البراز: وتعمل على تليين البراز وتحفيز حركة الأمعاء، مما يؤدي إلى التبرز بسهولة دون ألم.
  • كريمات وتحاميل البواسير: والتي تعمل على علاج البواسير الخارجية والداخلية وتخفيف الالتهابات والألم. ويُعد الجليسرين والبيساكوديل من التحاميل الشائع استخدامها لعلاج الإمساك وتخفيف أعراض البواسير. كما يُعد سيديبروكت هو أشهر مرهم لعلاج البواسير والشرخ، وذلك لما يحتويه من مواد فعالة تعمل على تقليل الإلتهابات وتخفيف الألم.
  • مكملات الألياف: والتي تعمل على تعزيز حركة الأمعاء وتخفيف الإمساك.
  • المناديل الطبية: والتي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون أو الليدوكائين، وتعمل على تخفيف الحكة والالتهابات والألم.
  • مسكنات الألم: ويمكن استخدامها للتخفيف المؤقت للألم ومنها الإيبوبروفين.

علاج البواسير بالجراحة

في الحالات الشديدة والنادرة، قد يوصي الطبيب بأي من العلاجات الجراحية التالية:[5]

  • ربط الشريط المطاطي: وخلاله يُربط شريط مطاطي خاص حول قاعدة البواسير لقطع إمداد الدم، بحيث يتقلص الجزء المربوط ويتلاشى في غضون أسبوع تقريبًأ.
  • العلاج بالتصليب: حيث يُحقن محلول كيميائي في البواسير الداخلية والمنطقة المحيطة، مما يؤثر على تدفق الدم ويقلص البواسير.
  • علاجات التخثر: تستخدم هذه العلاجات ضوء الأشعة تحت الحمراء في علاج البواسير الداخلية وإزالتها.
  • استئصال البواسير: وهي العملية الجراحية التقليدية التي تزيل البواسير الكبيرة وتدلي البواسير الداخلية عن طريق التخدير، ويمكن إجراؤها لكل من البواسير الداخلية والخارجية.
  • علاج البواسير بالليزر: ويتم من خلالها استئصال البواسير بالليزر، بعد أن يتم تخدير المريض موضعيًا.
  • تدبيس البواسير: حيث يستخدم جهاز خاص لتدبيس وإزالة البواسير الداخلية.

المراجع[+]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.