فوائد الزبادي للحامل والجنين

0

ترتبط الصحة بشكل عام بما يستقبله الجسم من أطعمة، وما يتبعه الفرد من عادات غذائية. لذا تحتاج الحوامل المزيد من العناية والاهتمام عند اختيار قائمة مأكولاتهن اليومية، نظرًا لاحتياجهن للمزيد من العناصر المفيدة، التي من شأنها أن تعود بالنفع عليهن وعلى أجنتهن في الوقت ذاته، وتُعينهن على الاستمتاع بصحة جيدة خلال أشهر الحمل وبعد الولادة. وعند البحث عن أكثر المأكولات أهمية بالنسبة للحوامل، نجد منتجات الألبان تتصدر القائمة، وعلى رأسها الزبادي. لذا، سنتحدَّث فيما يلي عن فوائد الزبادي للحامل والجنين بالتفصيل، مع الإشارة إلى كيفية إدخالها ضمن الوجبات بشكل يومي؛ للاستمتاع بها، وتحقيق أقصى فائدة ممكنة منها.

 

ما هي الزبادي

الزبادي، ما يُطلقه المصريون على “الرَّوب” أو “الرائب”، وما يُسميه أهل الشام”اللبن”، هي أحد منتجات الحليب الأكثر انتشارًا حول العالم، يتزايد الإقبال عليها لما لها من فوائد جمة ومذاق طيب. تُصنَع عن طريق تعقيم الحليب للتخلص من كل ما به من بكتيريا ضارة، ثم إضافة بادئات بكتيرية نافعة إليه، وتركه في وسط دافئ، حتى يتخمَّر محتواه من سكر اللاكتوز، منتجًا حمض اللاكتيك، الذي يمنح الزبادي قوامها ومذاقها المميز. وتتوافر العديد من أنواع الزبادي، منها الزبادي اليونانية والزبادي العادية، كما تتوافر كاملة الدسم أو متوسطة الدسم أو منزوعة الدسم.

 

معلومات غذائية عن الزبادي

نظرًا لما تُمثله المعلومات الغذائية للأطعمة من أهمية بالغة، خاصةً بالنسبة للحوامل والمرضعات. ونظرًا لتفضيل البعض تناول الزبادي اليونانية التي تتمتع بقوام أغنى وأكثر كثافة ونسبة أعلى من البروتين، سوف نستعرض قيم العناصر الغذائية المُختلفة، الموجودة في كوب كبير من كلٍّ من الزبادي العادية واليونانية لمعرفة الفرق بينهما.

كوب (8 أونصات) (224 جرام)زبادي عادية منزوعة الدسمزبادي يونانية منزوعة الدسم
السعرات الحرارية137 سعر حراري130 سعر حراري
البروتينات14 جرام23 جرام
الكربوهيدرات19 جرام9 جرام
السكريات19 جرام9 جرام
الألياف الغذائيةلا يوجدلا يوجد
الدهون0.5 جراملا يوجد
الصوديوم189 ملليجرام85 ملليجرام
البوتاسيوم625 ملليجرام359 ملليجرام
فيتامين أ17 وحدة دوليةلا يوجد
فيتامين ب121.5 ميكروجراملا يوجد
فيتامين ج (سي)2.2 ملليجراملا يوجد
الكالسيوم488 ملليجرام250 ملليجرام
الفولات29 ميكروجراملا يوجد
الحديد0.2 ملليجراملا يوجد
المغنيسيوم47 ملليجراملا يوجد
الفوسفور385 ملليجراملا يوجد
الثيامين0.12 ملليجراملا يوجد
الريبوفلافين0.57 ملليجراملا يوجد
النياسين0.3 ملليجراملا يوجد

فوائد الزبادي للحامل والجنين

بالنظر إلى القيمة الغذائية العالية السابق ذكرها، يتبين تعدد فوائد الزبادي للحامل والجنين على حدٍّ سواء، وتتمثل تلك الفوائد في:

  • تحتوي الزبادي على نسبة جيدة من الكالسيوم التي تحتاجها السيدة الحامل للمحافظة على كثافة عظامها، كما يحتاجها الجنين لبناء هيكل عظمي صحي.
  • يُساعد محتوى الزبادي من البوتاسيوم على الوقاية من ضغط الدم المرتفع وما قد ينتج عنه من مُضاعفات خطيرة، كما يُساعد على تخليص الجسم من السوائل والأملاح الزائدة.
  • تحتوي على نسبة عالية من البروتين اللازم لبناء أنسجة الجنين، والمُحافظة على المُحتوى العضلي في جسم الأم.
  • تُخفف حرقة المعدة التي تُعاني منها غالبية الحوامل، والتي تزداد مع تقدم أشهر الحمل.
  • تُحسِّن عملية الهضم بفضل محتواها من البكتيريا النافعة، وهو ما يُخفف بدوره من الإمساك الذي تُعاني منه مُعظم الحوامل.
  • تحتوي الزبادي العادية على المغنيسيوم وفيتامين ب اللازم لحماية الجهاز العصبي، وتحسين الحالة المزاجية، والحد من الشد العضلي الذي تُعاني منه غالبية النساء الحوامل.
  • تُساعد على تقوية مناعة الجسم، وهو ما تحتاجه الحامل لمقاومة الإصابة بالأمراض والالتهابات.
  • كما تحتوي على نسبة من الكربوهيدرات والسكريات التي تحتاجها السيدة الحامل للحصول على الطاقة اللازمة لها.
  • هذا فضلًا عن قدرة الزبادي على تغذية البشرة وترطيبها، مما يُحافظ على جمال الحامل، ويُقلل من الإصابة بتشقق الجلد وظهور علامات التمدد.

 

كمية الزبادي الموصى بها للحوامل

نظرًا لما توفره الزبادي من فوائد مهمة لكل من الحامل والجنين، يوصَى بتناولها على هيئة حصص متفرقة على مدار اليوم، بشرط الحرص على شِراء أنواع الزبادي الجيدة منزوعة الدسم وغير المُحلَّاه؛ لتجنُّب الزيادة المُفرطة في الوزن خلال أشهُر الحمل. وهنا يوصي معظم الأطباء بتناول خمس أو ست حصص من الزبادي، أي ما يُعادل 600 جرام يوميًّا موزعة على ساعات اليوم.

 

كيف يمكن تناول الزبادي أثناء الحمل

يُمكن الحصول على فوائد الزبادي كاملة بتناولها أكثر من مرة على مدار اليوم بطرق مُختلفة، مما يمنع الشعور بالملل ويتناسب مع جميع الأذواق، إذ يُمكنك:

  • إضافة كوب الزبادي إلى الحبوب الكاملة في الصباح مع القليل من عسل النحل، لتناول فطور مُشبع عالِ القيمة الغذائية.
  • تقطيع أنواع مُختلفة من الفواكه المتاحة، وإضافة الزبادي إليها، والاستمتاع بها بين الوجبات.
  • وضع كوب زبادي مع فاكهتك المُفضلة في محضر الطعام (الخلاط الكهربائي) وتشغيله، لصنع شراب مُهضم طيب المذاق، ومغذِّ في الوقت ذاته.
  • يُمكنك أيضًا إضافة الزبادي إلى ساندويتشات اللحوم والدجاج بدلًا من المنتجات المُصنعة الضارة.
  • كما يُمكنكِ بالطبع تناولها سادة في المساء للاستمتاع بنوم هادئ بلا حموضة أو حرقة في المعدة.

 

طريقة عمل الزبادي في المنزل

بالفعل يُمكنكِ عزيزتي صنع الزبادي بنفسك في المنزل، وبأدوات ومكونات بسيطة جدًّا ومتوافرة، فقط عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • اغلي كيلو من الحليب جيدًا، ثم اتركيه يبرد.
  • ضعيه بعد ذلك في الثلاجة (البراد) لمدة يوم كامل (24 ساعة).
  • أخرجيه من الثلاجة، وانزعي وجهه، ليُصبح منزوع الدسم.
  • إغليه مرة أخرى، ثم اتركيه حتى يهدأ.
  • احضري كوب زبادي جاهز، وقلبيه جيدًا في الحليب الدافئ.
  • وزعي الحليب مع الزبادي في أكواب مناسبة.
  • رصي الأكواب في صينية ذات حجم مناسب.
  • سخني الفرن لمدة ربع ساعة على درجة حرارة متوسطة.
  • اطفئي الفرن، ثمَّ أدخلي صينية الزبادي.
  • اتركيها حوالي ست ساعات حتى يثقل قوامها.
  • أخرجيها وغطي الأكواب واحفظيها في الثلاجة.
  • والآن أصبحت الزبادي اللذيذة جاهزة للتقديم على مدار يومين من إعدادها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.