فوائد الكنتالوب للحامل والجنين

0

الكنتالوب هو أحد أنواع الشمام، عائلة القرعيات ذات اللُب حلو المذاق. تتميز ثمار الكنتالوب بشكلها المستدير أو البيضاوي وقشرتها الخارجية المجعدة، وهو من الفواكه الصيفية الغنية بالماء الذي يساعد في محاربة حر الصيف والوقاية من الجفاف ومنح الجسم قيمة غذائية عالية. ولهذا، سوف نستعرض في هذا المقال فوائد الكنتالوب للحامل والجنين، وقيمته الغذائية العالية التي تجعله ضمن الفاكهة التي يُنصح بتناولها أثناء الحمل.

 

هل يمكن تناول الكنتالوب أثناء الحمل

أجل، يمكن للحامل تناول الكنتالوب ولكن باعتدال، فهو مفيد للغاية أثناء الحمل ويوفر أفضل العناصر الغذائية خلال هذه المرحلة. كما أنه معتدل في السعرات الحرارية ومرتفع القيمة الغذائية، مما يساعد في نمو الجنين وتطوره.

 

القيمة الغذائية للكنتالوب

يحتوي الكنتالوب على أهم العناصر الحيوية لنمو جنينكِ، وفيما يلي العناصر الغذائية المتوفرة في كل 100 غرام من الكنتالوب:[1]

العنصر الغذائي

الكمية

السعرات الحرارية

34 سعر حراري

الكربوهيدرات

8.6 غرام

البروتين

0.84 غرام

الدهون

0.19 غرام

السكر

7.86 غرام

الألياف الغذائية

0.9 غرام

فيتامين ب1 (الثيامين)

0.017 مليغرام

فيتامين ب2 (الريبوفلافين)

0.026 مليغرام

فيتامين ب3 (النياسين)

0.734 مليغرام

فيتامين ب5 (حمض البانتوثنيك)

0.105 مليغرام

فيتامين ب6 (البيريدوكسين)

0.072 مليغرام

حمض الفوليك

21 ميكروغرام

فيتامين أ

3382 وحدة دولية

فيتامين هـ

0.05 مليغرام

فيتامين ج

36.7 مليغرام

فيتامين ك

2.5 مليغرام

البوتاسيوم

267 مليغرام

الصوديوم

1 مليغرام

النحاس

41 ميكروغرام

الكالسيوم

9 مليغرام

الفوسفور

15 مليغرام

الحديد

0.21 مليغرام

الزنك

0.18 مليغرام

المغنيسيوم

12 مليغرام

المنغنيز

0.041 مليغرام

 

فوائد الكنتالوب للحامل والجنين

القيمة الغذائية للكنتالوب هائلة، إذ يوازن السوائل والشوارد داخل الجسم ويدير حرارة الجسم، وفيما يلي أبرز فوائده للحامل والجنين:[2][3]

  • تعزيز التطور المعرفي للجنين: وذلك لاحتوائه على كمية جيدة من فيتامين أ المهم لتطوير الوظائف المعرفية للجنين، كما يدعم نمو قلب طفلكِ ورئتيه وكليتيه وعينيه وعظامه.
  • يساعد في تكوين عظام وأسنان الجنين: يساعد محتوى الكالسيوم في الكنتالوب على تكوين عظام وأسنان الطفل بشكل صحي، كما يساعد في حماية الأم من مشاكل العظام المرتبطة بالحمل.
  • الوقاية من فقر الدم: تساعد كمية الحديد الموجودة في الكنتالوب في إنتاج الهيموجلوبين الصحي، وبالتالي يمنع فقر الدم. بالإضافة لذلك، فإنه يُحسّن تدفق الدم عبر تجويف الرحم لتوصيل كمية كافية من الأكسجين للجنين.
  • تحفيز تقلص العضلات: وذلك لاحتوائه على الفسفور الذي يساعد في تقلص العضلات النشطة أثناء المخاض. كما أنه يساعد في تخثر الدم ووظائف الكلى وإصلاح الأنسجة ووظائف القلب.
  • مقاومة الالتهابات الشائعة: يساعد فيتامين ج الموجود في الكنتالوب على مكافحة الالتهابات البسيطة التي تسبب السعال والبرد والإنفلونزا أثناء الحمل، كما أنه ضروري لتطوير مناعة الجنين. بالإضافة لذلك، فإن البيتا كاروتين واللايكوبين الموجودان في الكنتالوب يقويان جهاز المناعة لكل من الأم والجنين.
  • علاج الإمساك: وذلك لارتفاع مستوى الماء في الكنتالوب مما يمنع فقدان السوائل من الجسم، كما أن خصائصه المُبرّدة تُخفض درجة حرارة الجسم، مما يساعد في الوقاية من الإمساك.
  • علاج غثيان الصباح: وذلك لاحتوائه على فيتامين ب1، الذي يساعد على التحكم في غثيان الصباح خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • تنظيم ضغط الدم: من فوائد الكنتالوب للحامل أيضًا أنه يساعد على تنظيم ضغط الدم نظرًا لاحتوائه على كمية جيدة من البوتاسيوم.
  • مثالي للحوامل اللاتي تعانين من زيادة الوزن: يمكن أن تشكل زيادة الوزن خطرًا كبيرًا أثناء الحمل، مما قد يسبب الإجهاض، والمخاض المبكر، وارتفاع ضغط الدم. وبما أن السعرات الحرارية في الكنتالوب لا تكاد تُذكر، لذلك فهو بديل ممتاز للأطعمة الدهنية، كما أنه بديل خالي من الدهون والكوليسترول.
  • يساعد على الهضم: يساعد الكنتالوب على هضم الطعام، كما يمنع حرقة المعدة والحموضة وتكوين الغازات والوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.

 

أضرار الكنتالوب للحامل

لا يسبب الكنتالوب أي آثار جانبية أو حساسية إلا إذا كان مُشبّع بالمبيدات. بالإضافة لذلك، يجب إزالة قشرة الكنتالوب الخارجية وغسله جيدًا قبل تناوله، وذلك لاحتمالية إحتواء قشرته الخارجية على بكتيريا الليستريا والتي قد تدخل للفاكهة عند تقطيعها، مما قد يؤدي إلى الإجهاض أو المخاض المبكر أو ولادة جنين ميت.

 

مقالات متعلقة:

 

المراجع   [ + ]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.