علامات الحمل بولد

0

إكتشاف أنكِ حامل هو أمر مثير للغاية، ولكن الأكثر إثارة هو معرفة جنس الجنين. عندما تعرف المرأة أنها حامل، لا يستغرق الأمر طويلًا حتى تبدأ في التساؤل عما إذا كان صبيًا أم فتاة؟! وبرغم أنه لا يمكن التأكد من جنس المولود حتى إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية في الفترة بين السادس عشر وحتى العشرين، إلا أن علامات الحمل بولد تكون ظاهرة على الأم بشكل أو بآخر حسب العديد من المعتقدات والنظريات على حد سواء.

 

كيفية تحديد نوع الجنين

يتحدد جنس الجنين بشكل رئيسي عن طريق الأب، إذ يعتمد جنس الجنين على الحيوانات المنوية للرجل والتي تحمل نوعين من الكروموسومات؛ كروموسوم Y وكروموسوم X. عند إنطلاقها في الرحم، ينفصل النوعين لُصبح كل نوع منهما قائم بذاته متجهًا لتلقيح البويضة. وعلى الجانب الآخر، فإن بويضة المرأة لا تحتوي إلى على نوع واحد من الكروموسومات وهو كروموسوم X. عندما تقوم الحيوانات المنوية بتلقيح البويضة، يكون الناتج إما تلاقي حيوان منوي يحمل كروموسوم Y مع بويضة تحمل كروموسوم X ويكون المولود في هذه الحالة ذكرًا، أو تلاقي حيوان منوي يحمل كروموسوم X مع بويضة تحمل كروموسوم X ويكون المولود في هذه الحالة أنثى.

 

متى يتم تحديد نوع الجنين

يمكن تحديد جنس الجنين عن طريق السونار أو الموجات فوق الصوتية في الثلث الأول من الحمل، وتحديدًا في الأسبوع السادس عشر تقريبًا إذا كان وضع الجنين يسمح بذلك، إلا أن الأعضاء التناسلية للجنين تبدأ في التطور منذ الأسبوع السابع من الحمل، إذ تتكون الخصية والمبيض في تجويف البطن، بينما تكون الأعضاء التناسلية الخارجية متماثلة عند الجنسين في هذه الفترة. وبداية من الأسبوع التاسع تقريبًا، تظهر الإختلافات بين الجنسين، وصولًا إلى الأسبوع الثاني والعشرين والذي يكتمل فيه تكوين المبيض عند الأنثى وينتقل من البطن إلى الحوض، ويكتمل فيه تكوين الخصيتان عند الذكر وتنتقلان تدريجيًا من البطن إلى كيس الصفن. ويمكن للطبيب تمييز جنس الجنين عن طريق السونار في الأسبوع الرابع عشر أو بعد ذلك حسب وضعية الجنين داخل الرحم، والتي تسمح للطبيب برؤية الأعضاء التناسلية بوضوح.

 

علامات الحمل بولد

تسعى الكثيرات من النساء الحوامل إلى معرفة جنس المولود مبكرًا بطريقة أو بأخرى، ولهذا سوف نتناول مجموعة من العلامات والطرق الشائعة التي توضح الحمل بذكر، ولكن يجب معرفة أن هذه الطرق قد تعمل مع بعض النساء في حين لا تعمل مع البعض الآخر، نظرًا لعدم وجود أدلة علمية مؤكدة تُثبت صحتها بشكل مُطلق، ومن هذه العلامات:

  • وضعية البطن: واحدة من علامات الحمل بولد الشائعة هي وضعية البطن؛ فإذا كانت البطن منخفضة أثناء الحمل فهذا يعني الحمل بذكر.
  • لون البول: إذ يُعتقد أنه إذا كان لون البول داكن فهذا يعني الحمل بولد، أما لون البول الفاتح فيشير للحمل ببنت.
  • البثور: أثناء الحمل، تكون هرمونات الجسم غير منتظمة، وإذا كنتِ تعانين من ظهور البثور بشكل متكرر، فهذا يعني الحمل بولد.
  • حجم البطن: فإذا كان حجم البطن صغير ودائري، فهذا يعني الحمل بذكر، بينما البطن المسطح يعني الحمل ببنت.
  • حجم الثدي: أثناء الحمل، يميل الثديان للنمو بشكل كبير إستعدادًا لإرضاع الطفل. إلا أنه من بين علامات الحمل بولد أن يُصبح الثدي الأيمن أكبر من الأيسر.
  • خط السرة: يشير البعض أنه كلما كان الخط الموجود أسفل سرة الحامل أغمق في اللون كلما إزدادت فرص إنجابها ولد ذكر.
  • برودة القدمين: فإذا كنتِ تُعانين باستمرار من برودة القدمين فهذه إحدى العلامات التي توضح حملك بذكر.
  • معدل ضربات القلب: فإذا كان معدل ضربات قلب الطفل أقل من 140 نبضة في الدقيقة، فهذا يعتبر من علامات الحمل بذكر.
  • نمو الشعر: فالحمل بولد يزيد من نمو الشعر بشكل أكثر من المعتاد، كما يزيد من لمعانه وبريقه، بينما الحمل ببنت يتسبب في ضعف الشعر وبهتانه.
  • الوحام: الوحام من العلامات الشائعة للحمل بولد ، بالإضافة لزيادة الرغبة في تناول الأطعمة الحامضة أو الأطعمة المالحة.
  • وضعية النوم: إذا كنتِ تنامين أكثر على جانبكِ الأيسر أثناء الحمل، فهذا يشير للحمل بذكر.
  • جفاف اليدين: إذ يؤدي الحمل بولد إلى جفاف وتشقق اليدين.
  • غثيان الصباح: إذ ترتبط قلة الغثيان بالحمل بولد، بينما تكرار الغثيان يعني الحمل ببنت نظرًا لارتفاع مستوى الهرمونات مما يشجع الغثيان.

 

إختبارات الحمل بولد

هناك بعض الإختبارات التي يُمكن إجراؤها في المنزل لتوضيح ما إذا كنتِ حامل بولد أو بنت. ومن هذه الإختبارات:

إختبار صودا الخبز

  • آلية عمل الإختبار: يعتمد هذا الإختبار على كيفية التفاعل الكيميائي للبول مع صودا الخبز.
  • طريقة إجراء الإختبار: ضعي 5 ملاعق كبيرة من صودا الخبز في كوب، وصُبي عليها بعض من بولكِ، إذا تلاشت صودا الخبر فهذا يدل على الحمل بولد أما إذا ظلت كما هي، فهذا يدل على الحمل بفتاة.

 

إختبار الإنعكاسات

  • آلية عمل الإختبار: يعتمد هذا الإختبارات على العلاج الإنعكاسي؛ وهو فرع من فروع الطب البديل يعتمد على ممارسة الضغط على مناطق معينة من الجسم. يتبع الممارسون لهذا العلاج خريطة خاصة بالقدم، إذ يمثل كل جزء من القدم عضوًا أو جزءًا من الجسم، وتتركز منطقة الرحم والمبيضين في منطقة قاعدة الكعب إلى عظم الكاحل.
  • طريقة إجراء الإختبار: إجلسي على الأرض عارية القدمين، ثم يوضع باطن القدمين بشكل مقابل لبعضهما البعض. سوف تلاحظين وجود كتلة أو تورم في أحد القدمين عن الأخرى في المنطقة الموجودة بين الكعب والكاحل؛ إذا كان التورم في القدم اليمنى فإنكِ حامل في ولد، وإذا كان التورم في القدم اليسرى فهذا يدل على الحمل بفتاة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.